“It always seems impossible until its done” Nelson Mandela

facebook-20150825-222545facebook-20150825-222552facebook-20150825-222600facebook-20150825-222604facebook-20150825-222611facebook-20150825-222616

“It always seems impossible until its done” Nelson Mandela

رؤية ما تبقى من حائط برلين كان كل ما اتوق اليه منذ ان جئت الى هذه المدينة الجميلة جدا قبل ايام قليلة. ..كان اليوم حار ولكن لا باس.. فالمعاناة من حرارة الشمس زادت من رونق التجربة. بدات بمكان يعرف ببوابة تشارلي والتي كانت احد نقاط العبور الرئيسية بين شرق المدينة و غربها. كل ما تبقى من هذا المعبرحائط تذكاري علقت عليه صورا تعكس ضخامة المبنى كما كان في الستينات. هل هذه صور لبوابة تشارلي ام هي صور لمعبر قلندية او ايرز!..اختلفت الاسماء ولكن الهدف واحد…تجريد الشعوب من حريتها و انسانيتها. اذا كانت هذا ما آلت عليه بوابة تشارلي بضخامة مبناها و تاريخها في حياة الشعب الالماني فلا بد ان ياتي اليوم الذي سيتحول فيه معبري قلندية و ايرز الى جدران تذكارية تحكي قصة معاناة شعب من جبروت محتل ظالم يحرق الاطفال ويقطع اوصال شعب بحواجز و جدران. جدار الفصل العنصري الذي بدات اسرائيل ببنائه عام ٢٠٠٢ واتمت معظمه بحلول ٢٠١٠ اصبح الآن جزاء من حياة شعبنا اليومية..اعتاد عليه وكأن وجوده امرا طبيعيا كما كان في حياة الالمان…اطفالهم مثل اطفالنا الان..يلعبون بالقرب من الحائط على بعد خطوات من الموت اذا زلت اقداهم الصغيرة واجتازت الحدود…شبابهم مثل شبابنا الآن يحاولون القفز من فوق الحائط للوصول الى احبائهم و اقربائهم خلف الجدار..ولكن هل سيتحول الجدار الفاصل الى مجرد معلومات و حقائق تسردها اجيالنا القادمة بالارقام و الصوركما هو حال الالمان اليوم.. وتبقى مرارة الحياة في وجود هذا الجدار ذكريات يتحدث عنها الاباء و الاجداد. لم لا؟ فهذه صورة رجل الماني يحطم الجدار بمطرقة يدوية…تحطم الحائط في اوائل التسعينات اي بعد ما يقارب ثلاثين عاما من بنائه و استبدل في معظم الاماكن باحجار صغيرة تحدد مكان وجوده..تحطم جدار الفصل وبقي منه اجزاء بسيطة تحكي حكاية حائط بلغ طوله ما يقارب ١٥٥كم وارتفاعه حوالي ٤ امتار ُبني ليقهر ويظلم شعبا ما يقارب ٣٠ عاما.

Van Gogh قال

لا اعرف حقائق مؤكدة عن اي شي و لكن منظر النجوم يجعلني احلم. اليوم رايت ما هو اروع من النجوم.. رايت نهاية ظلم شعب و تحرره من جبروت ظالمه و استعباده. سياتي اليوم الذي سنهدم فيه الجدار الذي بنته اسرائيل حولنا شرط ان لا نفقد القدرة على الحلم بالحرية.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s